الخميس 23 يناير-كانون الثاني 2020 : 27 - جمادي الأول - 1441 هـ
الكاتب/عارف الشيخ
طباعة المقال طباعة المقال
الكاتب/عارف الشيخ
عجائب اليمن
ظاهرة خطيرة تجتاح أطفالنا
بقايا وطن
لغة التعايش
رفع الدعم عن الوطن
مجرد خيال!
فوهة المستقبل

بحث

  
للسيادة أيها السادة
بقلم/ الكاتب/عارف الشيخ
نشر منذ: 4 سنوات و 9 أشهر و 17 يوماً
الأحد 05 إبريل-نيسان 2015 11:55 م

بعيدا عن المزايدة على موضوع السيادة ، لأنها تشبه تماما كمن كان يزايد على حب الرسول وأفعاله أفعال أبا لهب . وكأن حب الوطن علامة تجارية أو إعلان حصري متفرد به حزب بعينه أو أشخاص بعينهم .

السيادة هي احترام رغبات الشعوب وخياراتهم وعدم كسر إرادتهم أو إرغامهم على تغيير قناعاتهم وأفكارهم ومعتقداتهم تحت تهديد السلاح.

السيادة ليست شجرة يستظل الشعب تحت كنفها ، ولا هي التي تمنح الهواء والدواء ولا هي التي تمنح وتمنع .. السيادة من قبل من لا سيادة لهم هي قمة الصفاقة وقمة الانحلال والتفسخ السياسي، فالسيادة إن لم تكن بامتلاك الإنسان كل حريته فلا قيمة لها ولا معنى لها.... ( متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا ) .
انتهاك السيادة أن يهجر أهل دماج فلا أحد ينقذهم .
انتهاك السيادة أن تشن حروب على همدان ولا أحد يتحدث عنها.
انتهاك السيادة أن تجتاح عمران وبعدها صنعاء ثم ذمار وحجة والمحويت والبيضاء والجوف وتعز وإب وريمة ثم الضالع ولحج وأبين وشبوة من قبل عصابة لا تملك أي مشروعية أو تفويض أو سند قانوني أو شرعي.
انتهاك السيادة هي أن تفخخ بيوت الله ثم يأتيك من لا يحسن الوضوء يؤلف كتاب الجامع في تفجير الجوامع .
انتهاك السيادة أن تنتهك حرمة الجيش فتهين كل مؤسساتها وتسرق سلاحها وتنهب مقدراتها.
انتهاك السيادة أن تعتقل رئيس الدولة وتعتقل رئيس الوزراء وتجعلهم تحت الإقامة الجبرية.
انتهاك السيادة أن تستخدم طائرات الدولة لقصف قصر الرئاسة بغرض إركاع البلاد تحت سيطرتك.
انتهاك السيادة أن تخرج من السجون متهمين بالتجسس لصالح دولة معادية ، بل وتصبح أداة بيد هذه الدولة تنفذ كل ما تريده.
انتهاك السيادة أن تستخدم القتل وسيلة والتهجير غاية والإقصاء مذهب والتفجير دين.
انتهاك السيادة أن تأتي إلى دور قرآن فتطرد طلابها وتفجرها .
انتهاك السيادة أن تقتحم جامعة الإيمان التي تدرس حتى المذهب الزيدي فتستولي عليها وتسرق سياراتها وتأخذ مخبزها وتقتل منتسبيها وتسرق حتى ملابسهم الداخلية.
انتهاك السيادة أن تقتحم دار الرئاسة وتمرغ أنف الدولة في الترب وتفرض مندوبا لك حتى في الحمامات العامة.
انتهاك السيادة أن يأتي من يقتحم محافظة بقوة السلاح ويفرض على المتعلمين أن لا يمروا إلا عبره ومن خلاله.
انتهاك السيادة أن تقتل كل من خالفك بدم بارد .
انتهاك السيادة أن تقتل الناس في المسيرات دون ذنب يذكر.
انتهاك السيادة أن تتقدمك الطائرات الامريكية كي تقوم باستباحة مدينة رداع .
انتهاك السيادة أن تقوم بتولية من لا يستحقون عبر من لا يملك.
انتهاك السيادة أن تهين الناس في كل مفصل من مفاصل الدولة بحجة الاصطفاء .
انتهاك السيادة أن تغتال هامة وطنية وشخصية عسكرية وأن تمثل بجثته .
انتهاك السيادة أن تتعامل مع دولة أجنبية بغرض استجلاب السلاح وبغرض تنفيذ مخطط إقليمي.
انتهاك السيادة أن يفرض على طلاب المدارس ترديد الصرخة عبر فوهات البنادق وأعقابها .
انتهاك السيادة هي أن تنتهك حرمة المؤسسات والجمعيات والمنظمات ووسائل الإعلام والصحف والمؤسسات الإعلامية فتغلقها وتنهبها وتستولي عليها بقوة السلاح لأنهم لم يوافقوك الرأي ولم يتماهوا معك .
انتهاك السيادة أن تخرج المجرمين من السجون وتجندهم في صفوفك .
انتهاك السيادة أن تجتاح الجنوب وتشعل فيها الحروب وتقتل وتنكل بأهلها.
انتهاك السيادة أن تدعي انك تحارب الإرهاب وأنت تسرق ميزانية الدولة وتستقطع من مرتبات الموظفين.
انتهاك السيادة ان تدعي أنك تحارب الفساد وأنت تتحالف مع زعيم الفساد .
انتهاك السيادة ان تمارس كل القبائح ثم تأتي لتقنعني انك تمارس كل الفضائل .

فماذا أبقيتم من السيادة حتى يأتي البعض ليذرف دموع التماسيح .. أولئك عرفناهم يمسحون أحذية الفساد ويتمرغون في وحله ، تماما كمن يحدثك عن الشرف وهو يمارس البغاء .

* كاتب يمني

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع نشوان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز ??? ??????? حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى احدث المقالات
احدث المقالات
الشيخ/علي صالح القوبري
للعقلاء في أنصار الله
الشيخ/علي صالح القوبري
دكتور/عمر عبدالعزيز
حضارة العرب
دكتور/عمر عبدالعزيز
الكاتب/عبدالرحيم محسن
نشتي دولة «167»
الكاتب/عبدالرحيم محسن
الكاتب/سمير اليوسفي
هدهد يقود العاصفة .. وبحزم..!
الكاتب/سمير اليوسفي
الكاتب/عبدالله الدهمشي
هل يمكن تجنب الخسارة والفشل..؟
الكاتب/عبدالله الدهمشي
الكاتب/فتحي أبو النصر
أرواح شريرة
الكاتب/فتحي أبو النصر
المزيد