الإثنين 19 أغسطس-آب 2019 : 18 - ذو الحجة - 1440 هـ
الشيخ/علي صالح القوبري
طباعة المقال طباعة المقال
بحث

  
للعقلاء في أنصار الله
بقلم/ الشيخ/علي صالح القوبري
نشر منذ: 4 سنوات و 4 أشهر و 10 أيام
الأربعاء 08 إبريل-نيسان 2015 11:02 م

إن أعز مت ما خلقه الله هوا الإنسان وجعل دمه أقدس ما يراق في الكون ، وفي قول رسول الله صلى الله علية وسلم ما يجعل حرمة قتل أمرا مسلم بدون حق أعظم من هدم الكعبة، ولهذا كتبت رسالتي.
الأخوة الأعزاء أناشدكم بكتاب الله أن تدرس التنازلات الممكنة التي قد تفضي لحل الأزمة. إن العظماء الذين خلدهم التاريخ هم من جنحوا للسلم وأعطوا التنازلات تلو التنازلات لحقن الدماء، فالحرب ثمنها قتل الأبرياء وتهدم المنازل وحزن القلوب وتغرس الأحقاد مابين الطرفين للحاضر والمستقبل.
وبهذا أنصح بتقديم التنازلات وفي رسول الله خير مثال عند اشتراط الكفار في صلح الحديبية شروط مجحفة، ولم يكن المسلمون حينها في حالة ضعف أو ضرورة للصلح، ولكن رسول الله وافق وفي حينه عارضه معظم الصحابة ، لكن أظهرت تلك التنازلات فوائد كثيرة لمن تمعن في سيره رسول الله صلى الله عليه وسلم.
أناشدكم بكل فقير ، وطفل برئ ، ونساء عزل ، وبال شيوخ ، جميع من ذكرت سوف يكون خيار الحرب عليهم قاسي .. الفقير يجوع والنساء ترمل والأطفال تيتم، والشيوخ تفجع بفلذات أكبادها.
إن من الحكمة أن يتجنب المسلم إراقة الدماء قدر ما استطاع فقد قال هابيل لقابيل:-
لَئِن بَسَطتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَا بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لِأَقْتُلَكَ ۖ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ
[الجزء: ٦ | المائدة (٥) | الآية: ٢٨]
واعرف حق المعرفة أنكم في هذا اعلم مني وأحفظ ولكن من باب التذكير .
يجب أن لا يرد الفعل بمثله وأن يكون خيار السلم أولا، ويترك الحرب كآخر خيار يلجأ الإنسان إليه في الضرورة.
والله أني ماكتبت هذا خوفا أو طمعا في أحد سوا وجه الله سبحانه.
قد يكون هذا هوا الوقت المناسب لطرح التنازلات قبل اشتعال الحرب، فما حدث إلى الآن هي الجزء البسيط من الحرب في نضري، فالقادم أبشع .
إن الحروب وتكاليفها تحسب عبر سنين طويلة تتجرد الدولة من جميع مصادر الدخل ، ضرائب ، جمارك ...الخ. تدمر البنى التحتية من جسور وطرقات ومباني .. تقصف آبار النفط وهوا الدخل الرئيسي لليمن .. تدمر محطات الكهرباء .. تعجز القوة الشرائية عن توفير التموينات الغذائية وتتفاقم المشاكل الاقتصادية في وجود الحضر الجوي والبحري وهذا مكلف للاقتصاد وتتفاقم المشاكل الصحية وتقل الأدوية من الأسواق .
فما ذكرت يحتاج إلى مخزون كبير لتأمين احتياجات الناس على المدى الطويل. سوف تعجز الدولة عن تأمين الرواتب وتهبط القوة الشرائية للعملة والمشاكل التي تورثها الحروب كبيرة على الاقتصاد ولا يتسنى لي ذكرها كلها الآن لكي لا أطيل عليكم كلامي.
سوف تسعى السعودية لاستنزاف الجيش عبر الطيران تدريجيا لمدة طويلة قد تبلغ شهور أو سنه ، فهم ليسو أغبياء ليتخذوا خيار الاجتياح البري بكلفة باهظة عليهم ونحن المنتصرون إن شاء الله . وقد تكون خير وسيلة كما يقال للدفاع هيا الهجوم بعد طرح تنازلات من جميع الشعب لحقن دما جميع الأطراف.

نناشدكم بدراسة خيار الحرب وتكاليفه ودراسة خيار التنازلات وتكاليفه المستقبلية وأيهما أفضل للشعب اليمني فقد كنتم سابقا تحملون هم الجماعة فقط وأصبحتم تحملون عبئ وهم شعب بأكمله.
إذا كان هنالك خيارات قد توضع مستقبلا لوقف الحرب فما يمنعنا اليوم من طرحها قبل الدمار الشامل .. عند اتخاذ خيار الحرب سوف أكون إن شاء الله مشاركا فيها، فهذا بلدي وليس لهم أي حق في ما يفعلوه، وطلب التنازلات ليس خوفا منهم، ولكن لله الواحد القهار وتفويت الفرصة على كل متربص بوطننا الحبيب.

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع نشوان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز ??? ??????? حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى احدث المقالات
احدث المقالات
دكتور/عمر عبدالعزيز
حضارة العرب
دكتور/عمر عبدالعزيز
الكاتب/عبدالرحيم محسن
نشتي دولة «167»
الكاتب/عبدالرحيم محسن
الصحفي/عارف أبو حاتم
«صالح» الدمار الشامل..!!
الصحفي/عارف أبو حاتم
الكاتب/عارف الشيخ
للسيادة أيها السادة
الكاتب/عارف الشيخ
الكاتب/سمير اليوسفي
هدهد يقود العاصفة .. وبحزم..!
الكاتب/سمير اليوسفي
الكاتب/عبدالله الدهمشي
هل يمكن تجنب الخسارة والفشل..؟
الكاتب/عبدالله الدهمشي
المزيد