السبت 08 مايو 2021 : 26 - رمضان - 1442 هـ
دكتور/عمر عبدالعزيز
طباعة المقال طباعة المقال
دكتور/عمر عبدالعزيز
القاسم المشترك ما بين الحوثي والصِّربي
العُنف الديني
حضارة العرب
عندما يتحول التراب إلى ذهب
الجديد والقديم
قدموا استقالاتكم
معنى الكلام
مسؤولية الدولة أولاً
جمالية الصمت

بحث

  
مثابة اللغة
بقلم/ دكتور/عمر عبدالعزيز
نشر منذ: 6 سنوات و 5 أشهر و 28 يوماً
السبت 08 نوفمبر-تشرين الثاني 2014 09:58 م

تعتبر اللغة الترميز الأقصى للماهيات والموازين الكلية في الوجود، ولذلك فإنها تستبطن كامل شروط الوجود المرئي واللامرئي.
و«العربية» تلتزم هذا النهج من خلال سياقها الصرفي وميزانها النحوي، فهي لا تُكتب كما تُقرأ كحال أغلب اللغات، بل إن رسمها المكتوب يعبّر عن بعض من كُل.
ألا تلاحظ أن الصوتيات مُضْمرة في العربية، فليس من الضروري أن نكتب الحركات التسع المعروفة «فتحة وضمّة وكسرة وفتحتين وضمّتين وكسرتين، وسكون ومدّاً وشدّاً» وبالتالي تبدو لغة العرب موصولة بالتعمية والإضمار، وهذه التعمية ليست مثلبة بل ميزة كبرى ترينا كيف أن المرئي في العربية يتوازى مع اللا مرئي، وكيف أن مقام اللا مرئي أسمى وأجل قدراً من المرئي المكتوب، وكيف أنها لغة تتجاوز البرهان الرياضي الشكلاني إلى آفاق موصولة بالذائقة والغيب، فالغيب «المجهول» ليس مصدراً للغة فحسب، بل أساس للمعرفة.
وعند الإمام محمد بن محمد حامد الغزالي أن متاخمة المجهول للمعلوم سبب لانجلاء المعلوم، وأن المعرفة الحقيقية ليست برهانية رياضية على أهمية ذلك، بل انبجاسات وتفتقات وأنوار يقذفها الله في القلوب.
ينقلنا هذا الاستنتاج إلى مصدر الكون الذي كان «عماء في عماء» يوم أن استوى الله على السماوات وهي دخان، غير أن هذا العماء أنتج أراضي وسماوات وأكواناً وتجلّيات مما لا يتسع له الحديث.
«العربية» بهذا المعنى استطراد على «العماء» من حيث كونها مفارقة لشمول التوازن الصوتي البصري شكلياً بالرغم من جوهرية هذا التوازن!!.
نكتب بعضاً من الكلام للتدليل على كل الكلام؛ لأننا نكتب الكلمة دون صوتيات، لكننا نقرأ كل الكلام فنغيب في «التعمية» الإبداعية الموصولة بالذاكرة والذائقة.
لكن هذا لا يكفي، فالكلمة تعيش انزياحاتها الدلالية المطلقة، والإشارة تقبع وراء العبارة، والاتصال غير اللفظي سمة حاسمة في ميزان الجمال والجلال اللغويين.

Omaraziz105@gmail.com

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع نشوان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى احدث المقالات
احدث المقالات
الكاتب/عارف الشيخ
عجائب اليمن
الكاتب/عارف الشيخ
الكاتب/أحمد عثمان
إلى وزير الدفاع وقادة الجيش
الكاتب/أحمد عثمان
الكاتب/جمال حسن
كرة القدم والسياسة
الكاتب/جمال حسن
الكاتب/أحمد غراب
مفارع وملقط حجار
الكاتب/أحمد غراب
الكاتب/فتحي أبو النصر
تاريخ العصبويات الطائش والرديء
الكاتب/فتحي أبو النصر
الكاتب/فكري قاسم
الآذان الصنجاء
الكاتب/فكري قاسم
المزيد