السبت 08 مايو 2021 : 26 - رمضان - 1442 هـ
دكتور/عمر عبدالعزيز
طباعة المقال طباعة المقال
دكتور/عمر عبدالعزيز
القاسم المشترك ما بين الحوثي والصِّربي
العُنف الديني
حضارة العرب
عندما يتحول التراب إلى ذهب
مثابة اللغة
قدموا استقالاتكم
معنى الكلام
مسؤولية الدولة أولاً
جمالية الصمت

بحث

  
الجديد والقديم
بقلم/ دكتور/عمر عبدالعزيز
نشر منذ: 6 سنوات و 4 أشهر و 21 يوماً
الثلاثاء 16 ديسمبر-كانون الأول 2014 06:39 م

بقلم/
د.عمر عبد العزيز
نشر منذ: 18 ساعة و 35 دقيقة
الثلاثاء 16 ديسمبر-كانون الأول 2014 12:03 ص
الذي يحصل في كل انعطافة تاريخية من تواريخ البشرية أن جزءاً من ثقافة الإنسان القديمة تنحسر، وجزءاً من ثقافة جديدة تتخلّق حتى ولو كان الوعاء الحامل لهاتين الثقافتين نفس الوعاء. ثقافة العرب ما بعد الإسلام هي ثقافة العرب ما قبل الإسلام، ولكن تغير مضمون الشعر وأهداف الشعر وطريقة التعبير في الشعر.
القرآن الكريم هو نقطة الانطلاق المركزية للثقافة العربية الإسلامية التي جاءت بعد الإسلام. القرآن الكريم لم يكن مشروعاً عربياً ولكنه كان مشروعاً إنسانياً موجهاً إلى الناس كافة، والحامل لهذا المشروع الكوني تمثّل في لغة القرآن «العربية».
اتسعت الآداب القرآنية بالتفسير والتأويل لكي تشمل الثقافات الواسعة في كل آسيا وأفريقيا وأوروبا.
هذا يدل على أنهم امتلكوا ثقافة إنسانية كبيرة جداً، حتى عندما نتحدث عن علم التفسير وعلم الكلام باعتبارهما محطتين كبيرتين صيغتا في عصر التدوين.. نتحدث عنهما باعتبارهما علوماً عربية إسلامية أسهمت فيها العديد من الثقافات التي كانت موجودة في العالم، الفارسية والهندية والبيزنطية وغيرها، بدليل أن جدل الكلام كان موصولاً بالرؤى الفلسفية البيزنطية الإغريقية والآداب المسيحية واليهودية على تنوعها .
مما سبق نستطيع أن نتبين الفارق النوعي بين شعر الأسلاف وشعرنا، وكيف أن الاشتغال الفائق على البيان والبديع التاريخيين كان قرين اشتغالات فكرية موازية وصلت إلى تخوم المشروع العالمي.. هذا لايعني بحال من الأحوال أن الماضي مثال يمكن استدعاؤه، لكن هذا لاينفي ميزة الماضي العربي الإسلامي الذي اقترن بفتوة حضارية ورسالية ودولتية مؤكدة، مما لاوجود له في أزمنة الرذاذ العربية الماثلة.
Omaraziz105@gmail.com
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع نشوان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى احدث المقالات
احدث المقالات
الكاتب/عبدالله الدهمشي
إعادة بناء الدولة
الكاتب/عبدالله الدهمشي
الصحفي/عارف أبو حاتم
مكافحة الإرهاب
الصحفي/عارف أبو حاتم
الكاتب/مروان الغفوري
ماذا حدث للجيش اليمني؟
الكاتب/مروان الغفوري
محمود ياسين
استعادة بلادنا "بأي ثمن"
محمود ياسين
دكتور/د.عبد العزيز المقالح
متى تتخلص البلاد من حروب الفساد المدمر؟
دكتور/د.عبد العزيز المقالح
الكاتب/أحمد غراب
المعاناة ' مواطن يمني '
الكاتب/أحمد غراب
المزيد